بحة مزمنة

بقلم: إيال كوهين

ليس لطيفا ولكن هذا جزء من ألحياة وبما أن أغلبية الجمهور في العالم الغربي يعاني من هذه ألمشاكل سأوضح ذلك في محاولة لمعالجة وتخفيف المعاناة – ومنعها من أولئك الذين لم يدخلون بهذا الاطار…

البواسير هي جزء من الجهاز الهضمي الذي يطل كنتيجة من تمزق العضلات من فتحة الشرج. لأنها نشيطه فإنها تفرز العصارة الهضمية والبراز من خارج ألجسم مما يسبب رائحة كريهة، وعدم الراحة والألم والمعاناة والنزيف في بعض الأحيان.
لفهم كثير من الامراض والمشاكل الوظيفية التي يعاني منها كثير من الناس – من بينهم هذه ألمشكلة ,من المهم أن ننظر إلى ما وصلنا وأين اخرجنا انفسنا من ألطبيعة, لأن لكل تغيير سلوك له معنى.

في ألواقع السبب في خروج البواسير هو في تغيير السلوك الذي يصحبه الوقت الذي نقضيه في الحمام.

إذا نظرنا إلى ألطبيعة فإننا نلاحظ أن كل حيوان يقوم بإفراغ الأمعاء له لمدة ثانية. على سبيل ألمثال في ألبرية ,إذا ظبية تبول لمدة عشر أو عشرين دقيقه, فربما كانت المرة الأخيرة تفعل ذلك لأنها سوف تصبح فريسة في حين هذا الفعل ..
الإنسان من ناحية أخرى حول هذا الاحتياج الى شكل ترفيهي في الحمام. مكان للراحة حيث يتمكن من ألتركيز, والقيام بالواجبات وقراءة الصحف… عدد غير قليل من الناس جعلت نسبة كبيرة من دراستهم الأكاديمية أثناء الجلوس على المرحاض. في كثير من الحالات فيها الجلوس على المرحاض والضغط على المعدة يطول الى أكثر من نصف ساعة – وأنه قد يكون عدة مرات في اليوم … ربما يمكنك أن تتخيل ضغوط هائلة تمارس على المعدة ويدفع محتواها الى الخارج.
وعلاوة على ذلك, تضعف لدينا عضلات قاع الحوض و جسم الشخص العادي في الثقافة الغربية يخفض باستمرار النشاط البدني كما أنه يستخدم التشغيل الآلي ….
حسنا، إذا كنت تعاني وجئت هنا لفهم ومنع هذه الحالة, بشكل بسيط قم بتقصير في مقدار الوقت الذي تقضيه في الحمام.
اخرج الصحف والكتب من الحمام. واترك المكان لمهمته الأصلية من إفراغ الأمعاء.

إذا كنت تعاني بالفعل من البواسير، هناك عدة أشياء يمكنك القيام بهأ لمساعدة نفسك.

أولا، في الحمام تحت تشغيل الماء والصابون ، وأعادته الي مكانه برفق وبحذر بالصابون والإصبع، ولكن هذا ليس كاف ، لأنه إذا واصلنا العمل كما فعلنا حتى الآن، والجلوس لفترات طويلة في الحمام، فانه سيخرج مرارا وتكرارا.
لمنع تكرار هذه الظاهرة، عليك بتقصير مدة قضاء الوقت في الحمام لمدة خمس دقائق – لا أكثر.
لا شيء عاجل حقا – وما تبقى الآن، ستعلم عن قريب…
الى جانب ذلك، بعد الجلوس في الحمام ، وليس للراحة ولكن للاستدارة والقيام بأنشطة – وعلى الأقل بعض الخطوات، لأن أجهزتنا الداخلية المحتفظ بها من قبل العضلات التي تقوم بترتيب أنفسها من خلال النشاطات, فان الانتقال إلى حالة الجلوس أو الاستلقاء، يترك النظام في نفس الحالة مع مرور الوقت ويسبب الضرر.

عليكم القيام بتمارين تقوية عضلات فتحة الشرج، يمكنك أن تفعل ذلك مع أي نوع من النشاط و بكل حالة.

Comments are closed.